«

»

طباعة الخبر

  0 241  

تعليم القطيف يحتفي بسفراء التميز



DSC_0562


محمد آل عبد الباقي _مكتب التعليم بالقطيف
تصوير : سامي آل مرزوق _ جعفر الجبيلي.

رعى سعادة المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن عبد العزيز الشلعان فعاليات الحفل الخامس عشر لتكريم المعلمين المتميزين بمدارس قطاع القطيف للعام الدراسي ١٤٣٨ هـ / ١٤٣٩ هـ ، المقام ضحى يوم الخميس ١٧ / ٨ / ١٤٣٩ هـ بقصر الغانم للمناسبات بالقطيف ، بحضور مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبد الكريم بن عبد الله العليط والقيادات الإدارية والإشرافية وقادة المدارس ، ورؤساء ومديري الإدارات الحكومية والمؤسسات الاجتماعية بمحافظة القطيف وأعيان القطيف والمعلمين والإعلاميين.
استهل الحفل _ الذي أدار دفته بتميز لافت قائد مدرسة التهذيب الأهلية الثانوية بسيهات عبد المحسن بن صالح الخضر _ بآيات من القرآن الكريم ، تلاها المعلم حسن بن عبد الواحد الدحليب من مدرسة الشاطئ الابتدائية بالقطيف.
وألقى مدير مدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف كلمته ، التي أشاد فيها بحرص المعلمين على بناء الوطن ، وصناعة نجاحاته ، وتنميته ، وتطوره ، مؤكدا على أن الأمة التي تسعى للنجاح والتفوق ، هي التي تصل إلى ما تريد ، وتتطلع إلى التميز ، عبر تطوير التعليم ، والاهتمام بمخرجاته، ولاشك أن للمعلم الدور الأهم في هذا النجاح ، وتحقيق الأهداف.
وأبان العليط أن التعليم موضع اهتمام ولاة الأمر ، فكانت الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس ، حيث حظي المعلم بالاهتمام والرعاية؛ ليتمكن من تعزيز مهنته ، وتطوير أدائه ، مشيرا إلى أن هذا التكريم يأتي في هذا السياق ، واصفا المعلمين بأنهم صفوة الصفوة في المجتمعات.
وأكد أن الاحتفالات توالت في محافظة القطيف؛ لتكريم المعلمين والمعلمات ، والطلاب والطالبات ، ملمحا إلى أن هذه المناسبات ، ما كانت لتكون إلا نتيجة لجهود المعلمين وعطائهم.
واستعرض إنجازات ومراكز التفوق والتميز بقطاع القطيف خلال العام الدراسي الراهن ١٤٣٨ هـ / ١٤٣٩ هـ ، مبينا أنها بلغت مائتي إنجاز ومركز تفوق ، كان نصيب الإنجازات العالمية والدولية ستة وعشرين ، وعلى مستوى المملكة ستة وثمانين ، وعلى مستوى المنطقة الشرقية ثمانية وثمانين ، مؤكدا على أن هذه الإنجازات ستكون موضع اهتمامنا ، وأمام أعيننا العام الدراسي المقبل ١٤٣٩ هـ / ١٤٤٠ هـ ؛ سعيا لتحقيق المزيد ، واستمرار التميز والتفوق.
وأردف قائلا : يشرفني في هذه المناسبة أن أرفع أسمى آيات العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _حفظه الله _ ، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود _ حفظه الله _ اللذين أوليا التعليم اهتماما كبيرا ، وهما ينهضان بالوطن كله. مقدما شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود _ أمير المنطقة الشرقية _ ولنائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود ؛ لرعايتهما واهتمامهما بالتعليم في المنطقة الشرقية ، مشيدا بدور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى ،
واهتمامه ورعايته ، مقدما شكره للدكتور ناصر الشلعان؛ لرعايته للمناسبات والاحتفالات التعليمية بمحافظة القطيف.
ثم ألقى الشاعر علي بن مكي الشيخ قصيدته ، فيما قدم كلمة المعلمين المتميزين ، المعلم علي بن حسين العلوي ، قبل أن يعرض أوبريت ( منبر العلم ) للمخرج علي بن عبد الهادي آل حمادة.
وفي كلمته ، عبر المدير العام للتعليم بالمنطقة الشرقية عن تشرفه أن يكون في هذا المحفل ، مؤكدا على شعوره بالسعادة؛ لتكريم المعلمين المتميزين ، لأن هذه المهنة تستحق أن نفخر بها.
وبين أن مهمة المعلم جليلة ، منوها بدور المعلمين وجهودهم.
وعقد مقارنة بين من يبني ويشيد المباني والمنازل ، وبين من يبني العقول ، ويشيد النفوس ، وهي المهمة التي تبنى بها الحضارة ، و يكون التقدم والرقي.
وتناول الشلعان _ في معرض كلمته _ المعلم المتميز ، واصفا إياه بأساس البناء ، موضحا أننا حين نكرم طالبا متميزا ، ومدرسة متميزة ، وحين تحتفي إدارة التعليم بتميزها ؛ فإن ذلك كله من تميز المعلمين ، الذين نكرمهم ، وهم يستحقون هذا الاحتفاء والتكريم.
وقال الشلعان : لقد اهتمت حكومتنا بالمعلم؛ لما له من دور في رقي الوطن ، وبنائه ، مؤكدا على أن رؤية المملكة ٢٠٣٠ أولت المعلم الاهتمام ، وهو ما تنهض به وزارة التعليم ، التي اهتمت بالمعلم ، وأطلقت المشاريع والبرامج والمبادرات؛ لتنمية المعلمين ، وتطوير أدائهم ، مشيرا إلى توجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية في هذا الشأن؛ للنهوض بالتعليم ، وتنمية أداء المعلمين.
وفي ختام كلمته ، وجه شكره وتقديره لمدير مكتب التعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط ومنسوبي تعليم القطيف ، وللجهات الداعمة ، وللجنة المنظمة _ لجنة المناسبات التعليمية والعلاقات العامة بالمكتب _ ممثلة في القائد التربوي حسين بن سعيد الصيرفي.
ثم جاءت لحظات الوفاء والتكريم ، لتشمل الجهات الداعمة ، وراعي الحفل ، والمعلمين المتميزين بمدارس قطاع القطيف ، البالغ عددهم مائة وخمسين معلما.

التغطية الكاملة على موقع اللجنة على الفيس بوك
https://www.facebook.com/monasabat.eduqatif

DSC_0562

DSC_0565

DSC_0593

DSC_0589

DSC_0593

DSC_0597

DSC_0601

DSC_0627

DSC_0644

DSC_0662

DSC_0665

DSC_0671

DSC_0679

DSC_0682

DSC_0697

DSC_0699

DSC_0700

DSC_0701

DSC_0702

DSC_0721

DSC_0728

DSC_0749

DSC_0762

DSC_0767

DSC_0768

DSC_0777

DSC_0793

DSC_0794

DSC_0796

DSC_0797

DSC_0798

DSC_0803

DSC_0804

DSC_0806

DSC_0807

DSC_0809

DSC_0810

DSC_0816

DSC_0822

DSC_0823

DSC_0824

DSC_0825

DSC_0826

DSC_0829

DSC_0831

DSC_0833

DSC_0834

DSC_0836

DSC_0837

DSC_0838

DSC_0839

DSC_0840

DSC_0841

DSC_0842

DSC_0843

DSC_0844

DSC_0845

DSC_0847

DSC_0848

DSC_0849

DSC_0850

DSC_0851

DSC_0854

DSC_0913

DSC_0916

DSC_0926

DSC_0949

DSC_0951

DSC_0952

DSC_0955

DSC_0974

DSC_0549

DSC_0552

DSC_0553

DSC_0554

DSC_0556

DSC_0557

DSC_0559

DSC_0560

DSC_0567

DSC_0569

DSC_0570

DSC_0571

DSC_0573

DSC_0575

DSC_0576

DSC_0577

DSC_0578

DSC_0579

DSC_0581

DSC_0583

DSC_0584

DSC_0585

DSC_0586

DSC_0588

DSC_0589

DSC_0591

DSC_0593

DSC_0594

DSC_0595

DSC_0596

DSC_0597

DSC_0598

DSC_0599

DSC_0600

DSC_0601

DSC_0602

DSC_0603

DSC_0605

DSC_0606

DSC_0607

DSC_0609

DSC_0610

DSC_0611

DSC_0612

DSC_0613

DSC_0614

DSC_0615

DSC_0616

DSC_0617

DSC_0619

DSC_0620

DSC_0622

DSC_0625

DSC_0627

DSC_0628

DSC_0629

DSC_0631

DSC_0633

DSC_0634

DSC_0635

DSC_0637

DSC_0639

DSC_0640

DSC_0641

DSC_0642

DSC_0643

DSC_0644

DSC_0645

DSC_0647

DSC_0648

DSC_0649

DSC_0650

DSC_0651

DSC_0652

DSC_0654

DSC_0655

DSC_0656

DSC_0658

DSC_0660

DSC_0662

DSC_0663

DSC_0664

DSC_0665

DSC_0667

DSC_0668

DSC_0670

DSC_0671

DSC_0674

DSC_0677

DSC_0678

DSC_0681

DSC_0686

DSC_0687

DSC_0688

DSC_0690

DSC_0691

DSC_0693

DSC_0695

DSC_0696

DSC_0697

DSC_0699

DSC_0700

DSC_0701

DSC_0702

DSC_0703

DSC_0704

DSC_0706

DSC_0707

DSC_0708

DSC_0710

DSC_0711

DSC_0712

DSC_0713

DSC_0715

DSC_0716

DSC_0717

DSC_0719

DSC_0720

DSC_0721

DSC_0723

DSC_0724

DSC_0725

DSC_0727

DSC_0728

DSC_0729

DSC_0730

DSC_0731

DSC_0732

DSC_0733

DSC_0734

DSC_0735

DSC_0737

DSC_0739

DSC_0740

DSC_0741

DSC_0742

DSC_0743

DSC_0744

DSC_0745

DSC_0746

DSC_0747

DSC_0748

DSC_0749

DSC_0750

DSC_0751

DSC_0752

DSC_0753

DSC_0754

DSC_0755

DSC_0756

DSC_0757

DSC_0758

DSC_0759

DSC_0760

DSC_0761

DSC_0762

DSC_0763

DSC_0764

DSC_0766

DSC_0767

DSC_0768

DSC_0769

DSC_0771

DSC_0772

DSC_0773

DSC_0774

DSC_0775

DSC_0776

DSC_0777

DSC_0778

DSC_0780

DSC_0781

DSC_0782

DSC_0785

DSC_0786

DSC_0787

DSC_0788

DSC_0789

DSC_0790

DSC_0791

DSC_0793

DSC_0794

DSC_0795

DSC_0796

DSC_0797

DSC_0799

DSC_0800

DSC_0801

DSC_0803

DSC_0804

DSC_0805

DSC_0806

DSC_0807

DSC_0809

DSC_0810

DSC_0811

DSC_0812

DSC_0813

DSC_0814

DSC_0815

DSC_0816

DSC_0818

DSC_0819

DSC_0820

DSC_0821

DSC_0822

DSC_0823

DSC_0824

DSC_0825

DSC_0826

DSC_0827

DSC_0828

DSC_0829

DSC_0831

DSC_0833

DSC_0836

DSC_0838

DSC_0839

DSC_0840

DSC_0841

DSC_0842

DSC_0844

DSC_0845

DSC_0847

DSC_0848

DSC_0849

DSC_0850

DSC_0851

DSC_0852

DSC_0854

DSC_0856

DSC_0858

DSC_0859

DSC_0860

DSC_0861

DSC_0862

DSC_0863

DSC_0864

DSC_0865

DSC_0866

DSC_0868

DSC_0869

DSC_0871

DSC_0872

DSC_0873

DSC_0875

DSC_0876

DSC_0877

DSC_0879

DSC_0880

DSC_0881

DSC_0882

DSC_0883

DSC_0884

DSC_0885

DSC_0887

DSC_0888

DSC_0889

DSC_0890

DSC_0891

DSC_0892

DSC_0893

DSC_0894

DSC_0895

DSC_0896

DSC_0898

DSC_0901

DSC_0902

DSC_0903

DSC_0904

DSC_0906

DSC_0907

DSC_0909

DSC_0911

DSC_0912

DSC_0914

DSC_0915

DSC_0916

DSC_0917

DSC_0918

DSC_0919

DSC_0920

DSC_0922

DSC_0923

DSC_0924

DSC_0925

DSC_0926

DSC_0928

DSC_0929

DSC_0931

DSC_0932

DSC_0933

DSC_0934

DSC_0936

DSC_0937

DSC_0939

DSC_0940

DSC_0941

DSC_0943

DSC_0944

DSC_0945

DSC_0947

DSC_0948

DSC_0949

DSC_0951

DSC_0952

DSC_0953

DSC_0954

DSC_0955

DSC_0956

DSC_0958

DSC_0959

DSC_0960

DSC_0961

DSC_0962

DSC_0964

DSC_0965

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://suhaibschool.com/wp/?p=31888

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *